لا شيء.

كنت سأكتب الكثير ولكن وجدت صعوبة في المشاركة..

فسأشارك بما دفع أفكاري هذا الصباح وإن كنت أعجز عن مشاركة اﻷفكار ذاتها، كنت أقرأ حتى وجدت هذا:

– ماذا قلت؟
– قلت له أنني بعد بأن أطلقت الرصاص شعرت بشيء واحد فقط، هو أن مشط الفشك سريع الانتهاء..
– أشعرت بذلك حقاً؟
– هز رأسه بأسى، وكان العنكبوت قد أتم نسج بيته كله، ثم وقف في الوسط رافعاً أذرعته المتعددة باحثاً عن ذبابة..
– أوه.. نعم! أنت لا تتصور كم كان ذلك مذهلاً! ضغطة واحدة على الزناد وينتهي الأمر.. إنهم لا يحملوننا سوى مشط واحد..

من أرض البرتقال الحزين لغسان كنفاني.

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s